الجمعة، 13 يوليو، 2012

الأميرة المدللة ..لا تنام !

صوت موسيقى يدوي في الخلفية ...



أخبرتني و أنا صغيرة .. 

أن الأطفال تنام باكرًا .. أخبرتني أن الأميرات يخلدن للنوم مطمئنات !

لكن لم تخبرني من قبل أن أحلام الأميرات لا تطمئن .. تركتني أنخدع في نومي العميق على فراشي الأثير

كم يبدو سهلاً إقناعي ؟!

أميرة والدها المدللة .. الآن لا تنام .. 

تحتضن وسادتها فوق سريرها في أرق .. !

كيف لهذا الملاك الصغير .. أن يمتلك كل تلك القدرة على الألم ؟!

كل القدرة على إظهار كل تلك المشاعر و إخفاء معظمها ؟!

لأن  ...

الأميرة المدللة كبرت الآن .. أصبحت كبيرة بما يكفي أن تعرف ..

أن النوم لا يعرفه طريق الاطمئنان !


الموسيقى مستمرة حتى اللحظة التي يغلبها فيها النعاس ~ ..



هناك 6 تعليقات:

  1. صباح الور سارا

    ليت النوم يسرقنا من كل همومنا لوجدتي الكثير

    من البشر نائمين رافلين في الفرح والإطمئنان و

    بشكل خاص الأميرة المدللة أستمدت قوتها من والدها

    فهو يمثل لها حاجز الأمان ...

    نص جميل ورقيق

    كل عام وانت بخير

    تحياتي وإحترامي

    ردحذف
    الردود
    1. صباح الفـُل :)

      و أنتِ بخير

      شكرًا على ردكِ الجميل :)

      و أتمنى زيارتكِ لي مرة أخرى قريبـًا ان شاء الله

      تحياتي

      حذف
  2. كإنك تقولين ما بها
    وصفها واحساسها
    ترسمين بحروفك ما شعرته منها
    من تسكننى واسكن بها
    والقلق ثالثنا

    رائعه جداً ساره :)

    ردحذف
    الردود
    1. و كأنها أنا :)

      أشكرك جزيل الشكر

      و أتمنى زيارتك لي مرة أخرى قريبـًا

      تحيتي :)

      حذف
  3. الردود
    1. عفوًا :)

      أتمنى أن تزورني مجددًا و تخبرني رأيك فيما أكتب :)

      حذف