الأربعاء، 21 مارس، 2012

كل سنة و انتِ طيبة يا ماما

 

كل سنة و انتِ طيبة يا ماما

كل سنة و كل أم شهيد و كل أم مصاب طيبة صامدة

كل سنة و كل أم شهيدة و أم مصابة طيبة 

كل سنة و كل أم ثائرة و ثائر طيبة 

كل سنة و كل أم ربّت بنتها و ابنها على أن الحق و الخير و الجمال قيم علينا المحاربة لأجلها طيبة

كل سنة و كل أم علّمت بناتها و أبناءها أن الرقص تحت المطر أفضل ألف مرة من احناء ظهورنا عند هبوب العاصفة طيبة

كل سنة و كل أم عرفت أن طريق المحاربة لأجل الحق و الخير و الجمال دائمـًا نهايته النصر طيبة 

و  لأم الدنيا اللي لسه مستحملانا و مستحملة قرف ولادها على مدار 7000 سنة

كل سنة و انتِ طيبة

هناك تعليق واحد: