الاثنين، 30 يناير، 2012

عام كامل




في مثل هذا اليوم ... منذ عام كنت أجلس إلى جهاز حاسوبي  المحمول أحاول كتابة شيء عن الثورة ... أي شيء !

و عجزت عن كتابة كلمة واحدة ... كأن عقلي أصابه التلف و لساني أُخرس !

و صوت صديقتي يأتي عبر الأثير (قولي رأيك يا سارة) .. و أنا أقول لها (ماقدرش دلوقتي) !

كانت الأحداث مشتعلة و لم أقدر فعلاً ... و ظننت أنه بعد عام كامل سأستطيع الكتابة عن تلك الذكريات ...

عن صدمة رؤية كل تلك الدماء على الأرض ... و أنا أتساءل (عشان إيه؟! ارحل ! )

عدم قدرتي على البكاء يومها ... و الدموع التي أزرفها يوميـًا الآن بينما تأبى البعض و تحاول تنبيهي (الأمر لم ينتهِ بعد...مازال القاتل

طليقـًا ! )


و الآن بعد مرور عام ، مازلت لا أستطيع أن أكتب عن الدماء و الشهداء و الثورة ... لأنها مستمرة

و لأنني أصبحت أكثر يقينـًا الآن ..

أننا مازلنا في الصفحة الأولى من الكتاب !



هناك تعليقان (2):

  1. أننا مازلنا في الصفحة الأولى من الكتاب !
    ....
    مكملين باذن الله :))

    ردحذف
  2. @sara adel draz

    ان شاء الله

    أشكركِ :)

    ردحذف