الأحد، 13 مارس، 2011

ما لا يفهمه حسن شحاتة !


قبل ما أتعرض للانتقادات الحادة التي يمكن أن توجه إليّ ، أحب أوضح إني من 

مشجعي الكرة 

و مشجعي المنتخب المصري و الكابتن حسن شحاتة ، و لكن ما أثار غيظي في

الفترة الأخيرة

إن الكابتن ينتقد الثورة بحجة أن الرئيس كان "يدعم الرياضة" و إنه "أبونا"

و أحب أن أسأل سؤالاً :

أين هذا الدعم للرياضة ؟!

فتاة مثلي ، تمارس الرياضة منذ سن الرابعة ،

و معلمة التربية الرياضية لا تريد أن تضيف لها درجات التفوق الرياضي لأني لم أشارك في بطولات !

أيجب عليّ أن أشارك في بطولات حتى أحصل على درجات 

التفوق الرياضي ؟؟

ألا يكفي حرصي على بناء عقلي و جسمي بالرياضة السليمة ؟

ثم ...

أين دعم الرياضة من التعليم ؟

أين ملاعب الكرة ؟ 

أين حمامات السباحة ؟

أين بطولات المدارس ؟

أين ملاعب المدراس ؟

بل أين حصة التربية الرياضية ؟

حصة مهملة دومًا ... واحدة أو اثنتين في الأسبوع ... سواء في نهاية اليوم الدراسي فنكون مرهقين

إما في منتصف اليوم الدراسي بعد استراحة (الفسحة) و هنا لا يصح أن نلعب رياضة

بعد الأكل مباشرة حتى لا نمرض !!

أين مدرس التربية الرياضية ؟

مدرس التربية الرياضية في أغلب المدارس ظهر له "كرش" من قلة الحركة !!

شغلة مدرس التربية الرياضية أصبحت تقتصر فقط في الإذاعة المدرسية و لا حول و

لا قوة !!

كيف إذن تقول إن هناك دعمًا للرياضة ؟

دعم للرياضة بدفع أكثر من 300 جنية في ثلاثة أشهر للعبة رياضية واحدة فقط !؟

أهناك نوادي رياضية جديدة فُتحت ؟

نوادٍ حقيقية لأبناء الشعب و ليس لأبناء مجلس الشعب

المدللين و اللي داخلين المجلس بالتزوير !!

و لماذا تقول إنه مثل الأب !؟؟

أيمكن لأب أن يعذب أولاده 30 عامًا !؟

أيمكن ألا يسأل عنهم طوال هذه الفترة ؟!


أيمكن أن يكون هذا الأب قاسي إلى هذا الحد ؟؟؟


لا و تريليون لا !



لم يكن هناك دعم للرياضة !!

بل لم تكن هناك رياضة أصلاً !!

و اعذرني يا معلم ...

فأنت مخطيء هذه المرة !!

و ياله من خطأ قد يكلفك جماهيريتك العريضة !



ملحوظة : التريليون واحد و جمبه 18 صفر !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق