الأربعاء، 27 أغسطس، 2014

بلا أرض ثابتة

 


الأرض التي لم تُكتب لكِ

الأرض التي لم يـُكتب لكِ الرسو عليها

تبدين طائرة دومـًا بين السحاب المـُبهج

أو غارقة حتى القاع في محيط من الأوهام والمشاعر

أنتِ كمن وضعكِ على جسم للتوزان

تـُصارعين السقوط فتركضين هنا وهناك على الطرفين

وكليهما يقودكِ إلى الهاوية

كريشة طائر تعبث بها جزيئات الهواء

أو سمكة ضلّت طريق سربها في عـِرض المحيط

كبيت عنكبوت واهن تتشابك فيه المصائر والقرارات

الهشاشة تلاحقكِ في كل مكان

تـُخرج لكِ لسانها

تظهر أمامكِ من خلف الجدران

ألا تنسينني

فأنا هنا أبدًا

لستِ من هنا عزيزتي..ستظلين طائرة

ستظلين هائمة..لم تـُكتب لكِ هذه الأرض

ولم يـُقدّر لكِ استقرارًا

ستظلين روحـًا هائمة

تـُطارد الفراشات الملونة أملاً في بهجة

وتبكي رعب الليالي المـُظلمة في الغابات

بلا أمل..بلا حياة..بلا روح..بلا أرض ثابتة.


Sara Hussein
 
22/07/2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق