الجمعة، 4 يناير، 2013

تلوين و ألوان




عايزة ألون !

ربما ستستغرب من العنوان و تظنك دخلت المدونة الخطأ أو الاحتمال الأقرب أن المدونة قد سـُرقت و أحد آخر يكتب بدلاً عني .. فالمعروف أنني لا أجيد الرسم و أحقد عليه لأنه أفقدني درجات في امتحان آخر العام بالشهادة الإعدادية، فما بالك بالتلوين و ما يوجبه من قيود ؟!

طوال حياتي و أنا أتلقى انتقادات على طريقة تلويني.. (لوني جوا الخط ، حددي خطوطك ، لوني جذع الشجرة بالبني الغامق و الفروع بالبني الفاتح ، لوني وشوش البشر بالـ(بصلي) و ما تسيبيهاش فارغة كدا كأنها هوا داخل اللوحة ) !

لماذا نـُصر على أن لون جذع الشجرة بالبني الغامق ؟! هل لأننا نراه على الطبيعة هكذا ؟! ألا يمكن أن تكون هذه الألوان الوحيدة المتوفرة لدينا في المخ و أنه في الحقيقة ليس بنيـًا ؟! ألا ترى بعض الحيوانات كل الألوان أبيض و أسود ؟!  هل إذا طلبنا منها أن تلون و استخدمت الألوان الخاطئة – في نظرنا- نلومها ؟!

سترد عليّ بأن الحيوانات لا تلون .. حسنـًا ، ربما .. لكن هذا ليس ردًا منطقيـًا على تشبثك بهذه الألوان ! فربما تطور الحيوانات مهاراتها مستقبلاً و تلون!

ثم ألا يمكنني أن ألون الشجرة بلون أقرب للرمادي .. أليست أشجارنا في الشوارع هكذا ؟ و هناك طبقة بيضاء عليها لتقيها من النمل ، صحيح ؟! هل إذا لم ألونها بالأبيض أنقطها بلون أحمر كأنها قطيع من النمل الصغير يزحف على الشجرة ليدمرها ؟! 

ثم لماذا هذا الإصرار على التلوين داخل الخط ؟! لقد كرهت الرسم و التلوين بسبب جملة (داخل الخط) هذه و اتجهت للكتابة ، تقولون : لكن الكتابة بها العديد من القيود .. بلى و لكنها لا تخضع لمقياس (داخل الخط) على الأقل .. لن يوجد أحد على هذه الأرض يطلب مني الكتابة (داخل الخط) .. لأنها غير محددة !

ربما فقط يقول (اكتبي ع الخط) و بالطبع لن يطلب ذلك مني الآن في هذه السن !

ثم لماذا نلون الناس بالبصلي ؟! هل لأنه لون أضيف حديثـًا مثلاً لعلبة الألوان – الكلام دا كان على أيامي -  و فرحانين به ؟!

ألا يوجد الشخص الأبيض بياض الثلج ؟! و الأسمر ؟! و الأسود ؟!

لماذا أحرم لوحتي من تشكيلة الألوان هذه و أكتفي باللون (البصلي) الذي بالمناسبة لا يشبه البصل في شيء  و لا حتى يشبه لون بشرة الإنسان الطبيعي !

و بعض الناس يمرون علينا كما نرسم في اللوحات لا وجوه لهم و لا ألوان ! فقط هواء و فراغ بلا تحديد !

ثم من قال أننا نرسم لوحة لواقع؟! هل الحصة اسمها حصة الرسم الواقعي أم الرسم و فقط !؟ ألا يمكن أن نجرب حظنا في ألوان مختلفة لهذا الرسم ما دمنا لا نرسم صورة واقعية أصلاً ؟!

أخبروني بالله عليكم ، أين يمكن أن نجد شجرة جذعها بني اللون في مدينة تملؤها العوادم و الملوثات بل أين نجد شجرة خضراء بذلك البهاء للون الأخضر المفترض؟!  و أين  يقطن هؤلاء الناس ذوو الوجوه البصلية !؟ أهو جنس لم ندرس عنه في حصص الجغرافيا المملة ؟! 

حسنـًا ، ربما أجرب حظي الآن بعيدًا عن الصفوف المدرسية و أجرب التلوين بألوان مختلفة .. هذا سيسمح لي ببعض الحرية في اختيار الألوان .



المشكلة في رغبتي هذه أنني أرى الألوان باهتة مؤخرًا ، تحتاج إلى نوع من البهجة و السرور في تلوينها .. كل شيء يحتاج إلى إعادة تلوين .. أود أن أحمل صندوق من الطلاء و أركض في كل الأنحاء ملقية إياه على الأشياء هنا و هناك حتى تعود للونها الأصلي و أثناء ذلك أتساءل و لا أدري كيف تبهت ألوان الدنيا بينما تظل ألوان قبور الفراعنة ملونة مزدهرة كأنها قد طـُليت بالأمس فقط ؟!

أكان لديهم علاج لبهوت الألوان و تغير حال الدنيا من الذبول إلى الإخضرار ؟!

هل هي طبيعة حياتهم على شط النيل و الزراعة ؟!

هل الأشجار فيها سر الحياة الملونة و الحيوية الدائمة؟!

هل معجزات الحياة قادرة على أن تعيد للحياة ألوانها ؟!  

أيمكن أن تعيد الألوان رسم الأشياء مرة أخرى و تنبيهنا لها .. هل الألوان بهذه القوة حقـًا ؟!

و هل يمكن أن تصالحنا في يوم ما و تعود إلى حياتنا الباهتة ؟!

هل يمكن أن تعود الألوان يومـًا إلى الأرض التي شوهت طبيعتها النقية بكل هذه الكمية من التلون  !؟

هناك 8 تعليقات:

  1. عاجبانى اوووووى فلسفتك يا سارة
    هو ازاى الواحد مش فكر فى كده قبل كده
    ازاى فى اوقات كتير بنكون مُصيرين اوى كده
    مالناش رأى
    لمجرد أن اللى قبلنا قرروا ان هو ده الصح
    ومشيوا علية سنين كتير فـ أى انحراف عنه يبقى هو الخطأ

    المهم ان الكتابة مفيهاش جوة الخط ولا حتة برة الخط لان فى ايدك تتعدى معاها كل الخطوط اللى قدامك

    كل سنة وأنتِ طيبة ويارب تكون سنة أسعد عليكِ أن شاء الله :))

    ردحذف
    الردود
    1. عادي ، هم عودونا على كدا و اتعودنا على كدا فبقى حتى السؤال غريب و فلسفي :)

      و انتي طيبة يا جميلة :*

      آمين و أجمعين يا رب

      حذف
  2. هي الحاجات دي فعلا مش متقالتش غير في المدرسة !!
    والمشكلة ان مادة الرسم - المادة الوحيدة اللي فيها ابداع - بيديهالنا اما ناس بطلوا يرسموا من قبل ما يتولدوا .. أو الأساتذة اللي عندهم وقت فاضي في مواعيد حصص الرسم بتاعتنا !

    جميل يا ثارة :) :) .. اسمعي عن الرسم من الفنانين .. او اقتلي كل مدرسين الرسم و المدرسين اللي عندهم وقت فاضي في مواعيد حصص الرسم بتاعتنا :))

    ردحذف
    الردود
    1. ههههههههههه حصة الرسم من الحصص المفقود فيها الأمل أصلاً !

      معدتش باخد رسم خلاص .. باخد موسيقى و نجحت فيها السنة اللي فاتت و ما عدتش باخد نشاطات السنة دي بقه :)

      الأمل في تغيير طريقة التعليم مع الجيل الجديد ان شاء الله

      شكرًا على زيارتك الحلوة دي

      منتظراها مرة تانية

      تحياتي لك

      :)

      حذف
  3. ذكرتينى بموقف حدث لى أثناء تدريسى الألوان لطفل فى أولى حضانة
    كنت عايزاه يلون البحر
    فقالى مش لاقى فى علبة الألوان لون البحر
    قلت له ليه ماهو اللون الأزرق موجود معاك
    قالى بس البحر لونه رمادى!!

    وفعلا البحر اللى الناس بتصيف فيه لونه رمادى :)

    ردحذف
    الردود
    1. بحر ملوث أصلا :D
      ملوش لون XD

      الولد دا هيطلع عبقري لأنه ما بيستسلمش لمسلمات الواقع و توجيهات الكبار :)

      تسلمي على زيارتك

      منتظراها مرة تانية قريب ان شاء الله :)

      حذف
  4. سارة أعجبني عمق فكرتك.. عن التقيد الأعمي بدون تفكير مجرد محاكاة للواقع ولو أن أري انه تقيد منافي للواقع .. مجرد حفظ بدون تمعن أما في الألوان والفراعنة فكانت سر لمعانها وزهزتها هز حبهم وإدراكهم لقيمة الحياة.. سوف تعود ألواننا بقوة حينما ندرك قيمة الحياة!

    جميلة ياسارة جطاً

    ردحذف
    الردود
    1. :)
      ان شاء الله هترجع بقوة :)

      انتي أجمل

      أشكركِ على زيارتكِ الحلوة

      في انتظار مثلها قريبـًا ان شاء الله

      تحياتي

      حذف