الاثنين، 22 أغسطس، 2011

لماذا نرفض الدولة الدينية ؟!

أكيد الموضوع هذا قـُتل بحثـًا و مناقشة عشان كدا مش هدخل في كلام كبير و مجعلص ...

و أصلا أنا مش بعرف أتكلم كلام كبير و مجعلص مليان بالمصطلحات الغريبة فهكلمكم كدا ودّي و أحاول أطرح عليكم

تساؤلاتي البريئة جدًا عن ... لماذا نرفض مبدأ وجود دولة دينية في مصر !؟

لما حاولت أسأل عن معنى كلمة (شرع الله) كانت الإجابة هي الشتيمة و الحمدلله !

و كانت الشتيمة عبارة عن (معقولة واحدة كدا في طولك و سنك مش عارفة ايه هو شرع الله؟)

معرفش إيه علاقة طولي و سني بشرع الله ... هل الموضوع له علاقة بالطول مثلا ؟!

و على العموم ، لو مشينا على مبدأ اللي بيقولك (شرع الله) 

كأننا كفرة مش بنطبق الشريعة أصلا و لا كأنها موجودة في الدستور ...فهنحاول نمشي على الطريقة اللي هم

عايزينا نمشي عليها ... و هنتخيل إن بكرا الصبح أقباط المهجر وافقوا على الدولة الدينية في مصر

و كل الناس صدّقت على الدولة الدينية في مصر ...هنبدأ نسأل ...

يا ترى مين هيحكمنا ؟!

و هل هيرضى إنه يسيب السلطة بعد مدة الأربع سنين و حتى لو اتجدد له هيمشي بعد 8 سنين مش هيعمل معانا حركة

نص كم و يفضل قاعد على قلبنا !؟

طب و هيرضى يكون في سلطة قضائية و برلمان يحاسبه ؟!

و هل هيقبل بوجود برلمان مثلاً لا ينتمي للتيار الفكري الذي ينتمي إليه ؟!

هل هيشغل الدعاة اللي تحت إيده في الدعاية له و تكفير كل من يعارضه ؟!

و هل سيقبل بوجود من يعارضه أصلاً ؟!

و من سيراقب هذا الحاكم إذا كان يستند إلى شرع الله و لا يقبل نقاشًا موضوعيًا و يدخل كل مشكلة في الدين !؟

الدين لا يجب خلطه بالسياسة بالصورة التي يرغب فيها البعض ...

كل دولة تعتمد على مصدر أساسي للتشريع ... يعني الدولة المدنية التي سيتم تأسيسها سيكون دستورها مرجعيته الشريعة الاسلامية

لكن فكرة الدولة الدينية التي يتصورها البعض و يدللون بمثال السعودية أو تركيا ...

أحب أسألهم ، هو السعودية زي الفل أوي يعني ؟!

أكيد في أخطاء عندهم ...كفاية مشاكلهم الاجتماعية بس و رفضهم تصويت المرأة في الانتخابات !!

و تركيا دولة مدنية لكن يحكمها حزب ينتمي للفكر إسلامي و ممكن في يوم من الأيام يختار الأتراك حزب آخر غير العدالة و التنمية 

كمان هناك مفيش نفس تصور تطبيق الشريعة بمفهوم من يدعون إليها هنا .

يعني باختصار كدا ، في ناس كتيرة في مصر فاهمة الموضوع بطريقة خاطئة نوعًا ما 

يعني عايزين يبقوا زي تركيا بس يطبقوا الشريعة اللي في السعودية متجاهلين دور مصر الاستراتيجي و السياسي و الاقتصادي

و التنوع السكاني .

أنا أرى كثيرًا ممن يتبعون الحركات الاسلامية يتكلمون كثيرًا عن تطبيق الشريعة و الحدود و لا يتكلمون إلا قليلاً عن المشاريع

الاقتصادية و الاجتماعية .

يعني أنا مش عارفة اللي هيجي هيلبسنا كلنا نقاب و هيجبرنا على اللحية و مش هيعمل مشاريع تنمية مثلاً ؟

إذا كنت قد استطعت الإجابة على الأسئلة السابقة و استطعت أن تقول لي هل ستكون الدولة الدينية دولة نستطيع محاسبة

أركان نظامها و أن يكون الحاكم انسان طبيعي من غير مكسبات الآلهة اللي بنحطها كمصريين على حكامنا و كمان الدين كساتر إضافي؟

أتمنى أن أجد الإجابة دون شتيمة كالعادة ! 

و أيضًا للي بيقولوا الدولة المدنية ليها مشاكلها ، أقولهم أيوا طبعًا لأنه نظام وضعي له أخطاءه و مميزاته

،و  ليها مشاكل بس على الأقل هنتجنب


كتير حكاية التكفير !!





هناك 3 تعليقات:

  1. انا اوافقك الراي ان الدوله
    المدنيه لها مشاكلها ولها
    طبعا اخطاء ومميزات ولكن
    الاجابه هى ان ياساره شرع الله
    هو العمل بالقران والحديث
    ثانيا الرفض للدوله الدينه
    الان من الكثير بسبب ان الذين
    يعتقدون انهم يفعلون شرع الله
    ويتبعون دينه لاسف فاهمين
    الدين خطا ويتبعون اخطاء
    من قبلهم ........ ثالثا
    لانستطيع ان نصوت لاحد منهم
    لانى وضحت ليكى لماذا ..........
    لاسف لا توجد مجموعه اسلاميه
    تتبع منهج الله صح
    وعل فكرا مصر محتاجه واحد
    مثقف دينيا وثقافيا وعلي
    قدره عاليه من حل المشاكل
    واجتماعى صفات كتير ...........
    ها رايك انتى ؟

    ردحذف
  2. معاى حق جدا يا سارة !
    أول حاجة اميزة الكبرى فعلا هتبقى
    أن محدش هيقولك أنك كافر عشان بتقعد على النت !
    عمرى ما كنت أعرف أن ده سبب يكفروا بيه الناس !
    مبحبش الناس اللى تقعد تتدخل فى السياسة و تيجى تكلمها أو تحاسبها
    تواجهك [انها بتتكلم باسم الدين و "شرع الله"
    لازم يفهمو أن طريقة أخد الدين كساتر معدتش تنفع !

    ردحذف
  3. ساره انا رديت عليكي في الفيس :)

    أول حاجة اميزة الكبرى فعلا هتبقى
    أن محدش هيقولك أنك كافر عشان بتقعد على النت !
    عمرى ما كنت أعرف أن ده سبب يكفروا بيه الناس !

    أختي مش شرط ان اللي يقو الكلام ده يبقى شخص متدين سواء كان اخواني او سلفي
    اللي يقول الكلام ده اعرفي ان ملهوش مله اساساً وبيقول كلام من دماغه ..
    وهو الكافر مش اكتر .. يعني الناس دي ملهاش اي دخل بالناس المتدينه
    لان لما اي حد يقول حرام او حلال على طول تقولوا انه من الجماعه الاسلاميه .. مع انه وبكل سهوله ممكن يكون شخص مجرد عنده تخلف عقلي وليس اكثر وحابب انه يشهر نفسه وسط الناس باعتقاده انه يعرف الحرام من الحلال

    ردحذف